إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

طرق علاج ألم الحوض أثناء الحمل

يرتبط الحمل بالعديد من الأعراض المختلفة ومنها مشاكل المعدة ، الإمساك ، كثرة التبول ، ارتجاع الحموضة وحرقة الصدر ، وفي المرحلة الثانية من الحمل يصل الرحم حتى القفص الصدري ، وحركة الجنين تزيد في هذا الوقت أيضا ، كما يؤثر هذا الضغط أيضا على الكليتين ، اللتان تساعدان على تنقية الفضلات من الجنين ، ويتمدد الجلد مع تقدم شهور الحمل .

تحدث بعض التصبغات في أماكن الجسم المختلفة ، والتي تكون عادة ناتجة عن التغيرات الهرمونية ، وتعتبر منطقة البطن هي الأكثر تأثرا أثناء الحمل ، وبعيدا عن ذلك تعاني المرأة الحامل من ألم الظهر وألم الحوض في المرحلة الثانية من الحمل .

ما هو ألم الحوض ؟
ألم الحوض هو حالة مزعجة حول مفاصل الحوض ترتبط بآلام الولادة ، يعرف باسم “آلام الحوض المرتبطة بالحمل” ، وتختلف هذه الحالة عن آلام الولادة ، على الرغم أنه هذا الألم لا يسبب الضرر للجنين ، فإنه يجعل حياة المرأة الحامل أكثر صعوبة ويعيق أنشطتها اليومية .

كيف يحدث ألم الحوض ؟
بينما ينمو الجنين ، فإنه يتحرك تجاه منطقة الحوض ، ويضغط على المثانة والحوض ، مما يضع عبئا على مفاصل الحوض مسببا الشعور بالألم ، هذا الألم يمكن أن يعيق الحركة مثل المشي ، صعود الدرج ، الوقوف أو أثناء تغيير الملابس ، لذلك ينبغي التحكم في هذا الألم .

طرق التحكم في ألم الحوض :
1- تمارين الحوض : إذا قمت بزيارة طبيب النساء لعلاج ألم الحوض ، فربما يكون أول شيء ينصح به هو التمارين الرياضية التي تساعد على استرخاء العضلات في هذه المنطقة ، مما يساعد على تخفيف الألم ، واتباع هذه التقنيات بإنتظام تحت إشراف صارم من مدربك الخاص ، يساعد على التحكم في الألم إلى حد كبير .

2- الوخز بالإبر : يعتبر الوخز بالإبر من أكثر الطرق شائعة الإستخدام لدى النساء الحوامل ، لأنه أكثر فاعلية في تخفيف الألم المرتبط بالحمل ، والحصول على متخصص في هذا المجال يساعد على تخفيف الألم ، ويسهل هذه الحالة أثناء الحمل .

3- الحمام الدافيء : يساعد الحمام الدافئ على تخفيف معظم الآلام المرتبطة بالحمل ، يمكنك تجربة الاسترخاء في حوض ملئ بالماء الدافيء ، عندما تشعرين بألم الحوض ، لأنه يعمل على تقليب الجنين لبعض الوقت مما يخفف الضغط على منطقة الحوض .

4- حمالة البطن : هناك بعض الأدوات مثل الدعامة أو حمالة البطن ، التي تساعد على توزيع وزن البطن ، وتعطي الشعور بالراحة لعضلات الحوض ، كما أن الأحزمة الداعمة للبطن تقدم دعم كبير في هذه الحالات .

5- الراحة : عندما تشعرين بالألم ، يجب الخلود إلى الراحة والنوم ، فالتوتر المستمر في عضلات الحوض تساعد على التخلص من الألم ، كما يمكن محاولة الاسترخاء والاستجابة للرغبة في الراحة .

على الرغم من ذلك ينبغي ملاحظة أن ألم الحوض يتداخل مع ألم الولادة ، فهو يحدث عادة في المرحلة الثانية من الحمل ، ولكن ربما يستمر حتى نهاية المرحلة الثالثة من الحمل .

لكن عادة ألم الحوض يختفي إذا كنت تتجنبين المجهود البدني وتأخذين القسط الوافي من الراحة ، فيجب تجنب الأسباب والوضعيات التي تسبب الألم قدر الإمكان ، ولا ينبغي استخدام الأدوية المسكنة للألم أثناء هذه الحالة بدون استشارة الطبيب .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017