إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

غرائب عن اسباب لجوء الاشخاص الى الجراحات التجميلية

مع أي عملية جراحية يمكن أن تكون هناك مضاعفات وهذا يكفي لتخويف أي شخص من اجراءها ، فعندما يكون الشخص موافقاً على التلاعب بشكله ، فإنه دائماً ما تكون هناك مخاطر ، وذلك بغض النظر عما إذا كنت من محبي الجراحة التجميلية أو لا .

تعريف الجراحة التجميلية :
الجراحة التجميلية تنطوي على أي إجراء يشكل قالب جسم الشخص لجعله يبدو مختلفا عما كان عليه في الأصل ، ومن العمليات الأكثر شيوعا هي تجميل الأنف والذي ينطوي على تغيير حجم أو شكل الأنف ، و ريتيدكتومي أي شد أو تجميل الوجه ، ومن المعروف أن عدداً كبيراً من المشاهير قد خضعوا لتلك العمليات وقاموا بتغيير أنفسهم بشكل كلي ، إلا أنه يوجد المزيد والمزيد من الناس العادية تقرر الحصول على الجراحة التجميلية ، وهذا الأمر جعل من العمليات التجميلية امراً عادياً وشائعاً بين الناس .

غرائب عن اسباب لجوء الاشخاص الى الجراحات التجميلية:
– زرع حاجب شبيه بحاجب كارا ديليفين :
يوجد جراح للتجميل في نيويورك يدعى الدكتور كيث دورانتي ، قام بخلق شكل جديد من زراعة الشعر ، وهو زرع شعر للحاجب ، وأطلق عليه إسم حزمة كارا ، وذلك نسبة للمثلة كارا ديليفين ، و سعره  7500 دولار ، وقد كانت كارا بطلة في فيلم ” Paper Towns “،  وعُرفت بحواجبها السميكة التي تشكل جزءاً أساسياً من أسلوبها المميز ، مما يثبت أن المرأة لا تضطر إلى إبقاء حواجبها رقيقة حتى تبدو رائعة .

– أصبح الرجال أكثر اقبالاً على الجراحات التجميلية :
وفقا لـ هافينغتون بوست فإن 91 ٪ من مرضى الجراحة التجميلية هم من النساء و 9٪ فقط من الرجال ، ولكن ارتفع عدد المرضى الذكور بنسبة 45٪ منذ عام 2000 ، وهذا يعني أن الرجال حالياً قد أصبحوا يهتمون أكثر بمظهرهم ، ولكن على الرغم من أن كلا الجنسين يهتمون بالجراحة التجميلية ، إلا أن أنواع الجراحات  التي يقومون بها تختلف ، حيث تميل غالبة النساء للقيام بعمليات زراعة الثدي و تجميل الأنف ، أما الرجال يبدون أكثر اهتماماً بشفط الدهون وجراحة الجفن وعلاج الثدي لدى الذكور وتجميل الآذن البارزة .

تستخدم الناس جراحة التجميل لتبدو مثل المشاهير :
هناك الآلاف من الناس الذين استخدموا الجراحة التجميلية من أجل تشكيل معالمهم ليشعروا بمزيد من الثقة حول مظهرهم ، وبعض الناس يستخدمون الجراحة التجميلية من أجل أن يبدو تماماً مثل المشاهير المفضلة لديهم ، حيث قام رجل يدعى جوردان جيمس باركي بدفع مبالغ ضخمة تقدر ب 150 ألف دولار ليبدو وكأنه كيم كارداشيان ، بينما أنفق صبي في الولايات المتحدة 90 ألف دولار لتغيير جنسه ليصبح شبيهاً بالمطربة بريتني سبيرز ، وهناك عدد قليل من الرجال والنساء الذين خضعوا لجراحات صعبة وحرجة لكي يبدو مثل دمى الطفولة باربي وكين.

– وسائل التواصل الاجتماعي تسببت في زيادة عمليات التجميل :
أصبحت الصور السيلفي هي الظاهرة الشائعة منذ عام 2013 ، وصار الناس بمختلف اعمارهم واجناسهم يقومون بتحميل الصور الخاصة بهم على مواقع التواصل الاجتماعي مثل الانستجرام و الفيس بوك و السناب شاب والتويتر ، وبالرغم من أن هذا الأمر يبدو عادياً ، إلا أنه يتسبب في ارتفاع نسبة اجراء الجراحات التجميلية . وفقاً لـ هافينغتون بوست فإن هناك العديد من الناس الذين اجروا جراحات تجميلية لكي يبدوا بمظهر أكثر جاذبية في الصور السيلفي .

– قديماً كانت الجراحات التجميلية تتم عند الحلاقين :
بالرغم من أن الجراحات التجميلية تتطلب وجود بيئة معقمة لتقليل خطر التعرض لأي أذى ، إلا أن هذا الأمر لم يكن موجوداً خلال القرن الـ 16 ، حيث كانت تتم عمليات التجميل من قبل الحلاقون العاديون ، في الواقع كان الرجال الذين يعملون هناك يعرفون كيفية بتر الأطراف وخلع الأسنان وليس فقط قص الشعر ، وكان يُطلق عليهم اسم ” الجراحون الحلاقون ” ، وكان لديهم العديد من المهارات المختلفة ولديهم القدرة لتنفيذ عدة مهام مثل إراقة الدماء و العلاج بالحجامة وإعطاء الحقن الشرجية .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017