إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

اضرار السهر على صحة الاطفال

يُعتبر الأطفال هم أكثر فئة تحتاج للنوم مبكرًا ، حيث أن له الكثير من المنافع الصحية ، حيث أن  أجسامهم لبعض الهرمونات التي تساعدهم على النمو ، و هي هرمونات يتم الحصول أثناء النوم  .

الفوائد الصحية التي يحصل عليها الطفل عند نومه مبكرًا
إن النوم المبكر ينظم  الساعة البيولوجية عند الناس ، حيث أن الحياة تبدو أكثر تنظيماً  عند تخصيص وقت لنوم الأطفال مبكرًا ، مع تناول وجبات مفيدة يعود بالنفع على الأطفال  ، وذلك لأن النوم المبكر يفرز هرمون الميلاتونين الهام ، وهو ما يحتاجه الاطفال  من أجل زيادة نموهم، ولكن يوجد مشكلة لدى بعض الاّباء الذين لايدركون متى الخطر الذي قد يتعرض له الطفل عند السهر لأوقات متأخرة ، حيث أنهم يقومون بالسهر معهم لأوقات متأخرة .

الأخطار التي قد تطرأ على صحة الأطفال بسبب السهر
يتعرض الأطفال للكثير من الأخطار، التي  قد تصيبهم  نتيجة تعرضهم  للسهر الشديد ، ومن أبرز  هذه الأخطار  عدم انتظام الساعة البيولوجية لديهم  ، وهو مايسبب حدوث  ببطء في نمو الطفل، كما أن الأطفال الذين يسهرون كثيراً ، يستيقظون من نومهم وهم في غاية العصبية ، وذلك لأنهم لم يحصلوا على القسط المطلوب من النوم في الليل ، وبالتالي فإن ذلك  يؤثر على نشاط الأطفال  وقدرتهم على الإستيعاب  .

الأسباب التي تجعل الطفل كثير السهر
من أهم  الأسباب الرئيسية ، التي تجعل الأطفال يسهرون لأوقات كبيرة ، هي  سلوكيات الآباء وانشغالهم عن أطفالهم ، حيث يقوم بعض الآباء بتوفير مربية للأطفال ، نظراً  لكثرة إنشغالهم ، وعدم توفر الوقت للجلوس مع الأطفال، فبالتالي فإن الطفل يقوم بقضاء معظم وقته مع المربية في اللعب ، وهي بالطبع لاتدرك  أهمية النوم المبكر للأطفال .

تأثير السهر على نمو الطفل واستيعابه
إن الكثير من  الأطفال  يصابون عند سهرهم بالهذيان  ،وتشتت الذهن ، ويرجع السبب الرئيسي لذلك في  تأثر الموصلات العصبية الكيميائية بالمخ، وهو مايتسبب في حدوث  كثرة النسيان، وقلة الحفظ والفهم والاستيعاب،و نقص القدرة على التعلم بفعالية، ونقص القدرة على الاستجابة السريعة بسبب نقص الخلايا المسؤولة عن الذاكرة في المخ ، وهي ماتعرف بالمادة السوداء، حيث أن هذه  الخلايا  تقوم بتجديد نفسها  في الظلام .

وعندما تنقص بسبب  كثرة النوم في النهار بدلاً من الليل ،  فإن ذلك يتسبب في حرمان الطفل من تجديد هذه الخلايا المهمة، وهو مايجعله كثير الحركة بسبب انزعاجه ، ويصاب بفقدان الشهية  وذلك بسبب القلق المستمر والعصبية ، وهو مايدفع الطفل لتناول الحلويات نتيجة  زيادة السكريات في الجسم  ، وهو مايؤدي إلى حدوث خلل في إنتاج الطاقة ، مع زيادة الطلب على السكريات ، وقد يتسبب ذلك في زويادة وزن الطفل عن الحجم الطبيعي ، بسبب كثرة أكله للسكريات .

تأثير  السهر على نفسية الطفل
إن كثرة  السهر في الليل  لفترات طويلة ، يؤدي إلى  نقص هرمون الميلاتونين ، وهو هرمون يقوم المخ  بإفرازه أثناء النوم ليلا، و هذا الهرمون هو المسؤول عن تنظيم الإيقاع الحيوي بجسم الإنسان، حيث أنه يقلل من  الاضطرابات النفسية والذهنية ، ويقوم  بالسيطرة على مشاعر التشاؤم والقلق، ويؤدي إلى الميل إلى الوحدة والانعزال عن الآخرين، وبالتالي فعندما لاينام الطفل بالليل ، فإن هذا يجعله  عصبيا ولايحب التفاعل او التحدث مع الاخرين.

كما تصيبه حاله من تعكر المزاج، مع شدة المبالغة  في ردود الأفعال العاطفية والنفسية، والغضب السريع، والشعور بالإحباط والاكتئاب والتوتر، والطاقة السلبية الكبيرة، والأرق، والشعور بالحزن .

الأمراض التي يصاب بها الطفل أثناء فترة السهر
من أكثر الأمراض التي تصيب الطفل نتيجة السهر ، هو إصابة  جهاز المناعة لديه بالتشويش والانزعاج ، حيث أن جهاز المناعة تتم برمجته على ساعات للنوم وأخرى للاستيقاظ ، وهو  ما قد يصيب الطفل بأمراض مختلفة نتيجة تعرض جهاز المناعة لخلل بسبب السهر.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017