إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

6 حقائق مذهلة عن البويضات الأنثوية

نستمع دائما عن الكثير من الحقائق المذهلة عن الحيوانات المنوية الخاصة بالرجال ، وكيف تسافر رحلة طويلة حتى تصل إلى البيوضة الأنثوية وتتم عملية التخصيب ، ويقدم هذا المقال بعض الحقائق المذهلة عن البويضات، والتي يجب الوعي بها.

 النساء يمكنها انتاج بويضات جديدة طوال حياتهن :
منذ زمن طويل ، تقر كتب البيولولجي ، أن النساء تولد بعدد محدد من البويضات ، ويحدث هذا الإنتاج تماما داخل الرحم ويتوقف قبل الميلاد ، ويقال أن المرأة تمتلك 7 مليون بويضة غير ناضجة عندما تكون داخل رحم الأم ، وهذا الرقم يقل حتى 700.000 عندما تصل إلى سن البلوغ .

ولكن تغيرت هذه النظرية حديثا ، فاكتشف العلماء نوع جديد من الخلايا الجذعية داخل المبيض وهذا يدل على قدرة الأنثى على إنتاج بويضات جديدة باستمرار في فترة الإنجاب لديها ، ولكن مازالت هناك العديد من الأبحاث المستمرة لإثبات هذه النظرية .

– البويضة البشرية كبيرة بشكل ملحوظ :
ربما تتفاجئ لإكتشاف أن البويضة البشرية تعتبر من أكبر الخلايا في جسم الإنسان ، فتكون في حجم حبة الرمال ، والتي يمكن أن ترى بالعين المجردة ، وبالمقارنة مع خلية البشرة ، فالبويضة أكبر منها 4 مرات ، و26 مرة من خلايا الدم الحمراء ، 16 مرة بالمقارنة مع الحيوان المنوي .

– تستغرق البويضة وقتا طويلا لتنضج :
تظهر معظم البويضات داخل المبيض في شكلها الناضج مع بداية الحيض ، تظل بعض البويضات خاملة لسنوات أو حتى لعقود قبل بداية النضج ، بينما تفسد الأخرى ولا تتطور أبدا ، وحتى تكمل رحلة إلى التبويض ، فإنها تستقبل إشارات للبدء قبل 150 يوم من إطلاقها ، ومع بداية دورتها ، توجد 12 بويضة تنمو معا .

– حياة البويضة تكون قصيرة بعد التبويض :
بمجرد أن تنضج البويضة ويتم إطلاقها من المبيض أثناء التبويض ، فإنها تتحرك إلى قناتي فالوب لتعيش هناك 12-24 ساعة ، يمكن الحمل إذا وجد حيوان منوي في قناة فالوب وقت إطلاق البويضات ، أو إذا حدث علاقة جنسية بينما تكون البويضة حية ، ويستطيع الحيوان المنوي الوصول إلى البويضة خلال 30 دقيقة ، وتظل البويضة المخصبة داخل الرحم لمدة 6-10 أيام ، وإذا لم تخصب فإنها تتحل وتخرج في صورة دورة شهرية .

– يصعب ارضاء البويضة :
عندما نناقش عملية التخصيب ، غالبا ما تصور البيضة على أنها لاعب خفي في دراما الحمل ، تنتظر بصبر لوصول أول حيوان منوي وينفجر بداخلها ، ولكن أثبتت الأبحاث أن البيض لديه دور أكبر بكثير مما يعتقد سابقا ، ولكن في الواقع يصعب إرضائها ، ومن المعتقد أن الحيوان المنوي يقع عليه الجزء الاكبر في التخصيب  واختراق البويضة ، ولكن  من المعتقد أن البويضة هي التي تختار الحيوان المنوي الذي تسمح له باختراقها .

– التبويض المتعدد هو أكثر شيوعا مما تعتقد :
وهو إطلاق بويضتين أو أكثر خلال الدورة ، يقال أنه يحدث بنسبة 10% في جميع الدورات ، وينتج عن ذلك التوائم ، ولكن يمكن أن يحدث التخصيب على مرحلتين ، فتخصب بويضة يوم الأحد ، ثم يتم تخصيب الأخرى مجددا يوم الإثنين ، وهو أمر شائع .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017