إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الفرق بين أنواع الدوار ( Vrtigo )

إذا كنت تشارك في ألعاب التنزه المسلية ، فربما تكون على دراية ما هو الفرتيجو ، فهو الشعور بأن العالم يدور من حولك ، ينبغي استشارة الطبيب إذا كنت تعاني من أحد أشكال الدوار سواء المركزي أو المحيطي .

توجد بعض الأدوية والعلاجات لكلا الحالتين ، ويمكن أن يساعد الطبيب لإيجاد طريقة للسيطرة هذه الحالة عندما تتعرف على نوعه وأسبابه ، كما ينبغي أن تضع في الإعتبار أنه عارض لحالة صحية وليس مرضا قائما بذاته ، ويحاول الطبيب اكتشاف الأسباب الكامنة وراءه .

أسباب الدوار المحيطي :
إذا أخبرك الطبيب أنك تعاني من الدوار المحيطي ، فلديك الكثير من الشركاء ، فيعد من أكثر الأنواع الشائعة للفرتيجو ، وتنتج معظم الحالات عادة من مشكلة في الأذن الداخلية ، التي تتحكم في التوازن .

أعراض مشكلة الأذن الداخلية التي تؤدي إلى الدوار المحيطي :
– الدوار الموضعي الإنتيابي الحميد BPPV : وهي حالة تسبب بلورات صغيرة تنطلق وتبدأ تطفو في سائل الأذن الداخلية ، وتؤدي حركة هذه البلورات والسوائل إلى الشعور بالدوار ، وربما تتعلق هذه الحالة بجراحة الأذن أيضا .

– التهاب العصب الدهليزي : تسسبب هذه الحالة الدوار الشديد المفاجئ ويستمر لمدة 2-3 أسابيع ، يعتقد الأطباء أن العدوى بفيروس يمكن أن تكون سببا في ذلك .

– مرض مينير : هو حالة تربط أعراض الدوار بفقدان السمع المؤقت ، ولم يتوصل الأطباء إلى أسباب محددة ، ولكنهم يعتقدون أن التوتر يمكن أن يكون السبب ، بالإضافة إلى استهلاك الملح ، الكافيين والكحول .

توجد بعض الحالات الأخرى التي تؤدي إلى الدوار المحيطي الناتج عن مشاكل الأذن الداخلية ، وتشمل :
– التهاب التيه : يمكن أن يحدث نتيجة عدوى فيروسية في الأذن الداخلية ،
– الناسور بيرليمف :  ربما ينتج عن إصابة في الرأس أو تغيير الضغط المفاجئ مثلما يحدث أثناء الغوص .
– متلازمة القناة الهلالية السفلية SSCDS  : يحدث نتيجة تحلل الجزء العظمي للقناة التي تنقل السوائل للأذن الداخلية .

أعراض أخرى للإصابة بالدوار المحيطي :
يصاحب الفيرتيجو بعض الأعراض مثل القيء ، الغثيان والتعرق ومشاكل الأذن ، وإذا كنت مصاب بالدوار المحيطي الناتج عن مشاكل الأذن الداخلية أو المرض يمكن أن تعاني من بعض الأعراض الشائعة مثل الألم أو الشعور بالإمتلاء في الأذن ، وفي حالة التهاب التيه ومرض مينير ربما تصاب بفقدان السمع وطنين الأذن في أحد الأذنين أو كلاهما أثناء الفيرتيجو .

توجد بعض العلامات الشائعة التي تساعد الطبيب على تشخيص هذه الحالة ، الدوار الذي يبدأ بدون إنذار ويتوقف سريعا يكون غالبا  الدوار المحيطي ، كما يمكن أن تتحرك العينين بدون تحكم ، وربما تختفي هذه الحركة مع محاولة تركيز الرؤية على نقطة ثابتة ، كما أنها تحدث عادة أثناء الأيام الأولى من ظهور الأعراض ثم تختفي .

كيفية علاج الدوار المحيطي : يمكن العلاج عن طريق التحكم في الأسباب
يعتبر دوار BPPV من أكثر الأنواع الشائعة للدوار المحيطي ، ويمكن علاجه خلال تمارين لمدة 15 دقيقة تعرف باسم (مناورة إيبلي) ، تطبق هذه المجموعة من الحركات لدى مكتب الطبيب ، وتساعد على استعادة البلورات التي تتحكم في التوازن إلى مكانها الصحيح في الأذن الداخلية .

في بعض الأحيان يمكن أن تساعد الأدوية المضادة للالتهابات في تخفيف الاعراض إذا كنت تعاني من الدوار المحيطي الناتج عن التهاب العصب الدهليزي ، مرض مينير أو التهاب التيه ، كما يمكن التحكم في مرض مينير عن طريق خفض استهلاك الملح ، الكافيين ، الكحول والتخلص من التوتر .

وفي بعض الحالات مثل الناسور بيرليمف أو SSCDS ، ربما يوصي الطبيب بجراحة لتصحيح مشاكل الأذن الداخلية ، كما أن بعض الحالات التي تسبب الدوار المحيطي تكون مزمنة ، بمعنى أنها لا تختفي ، وفي هذه الحالة يكون المريض بحاجة إلى المزج بين التمارين الرياضية ، إجداث تغيرات في نمط الحياة وتناول الأدوية ليكون قادر على إدارة الفيرتيجو ، يمكن أن يساعد دواء دوار الحركة على تخفيف الغثيان ، وربما يصف الطبيب أدوية لتقليل مشاكل التوازن .

أسباب الدوار المركزي :
يحدث هذا النوع نتيجة مرض أو إصابة معينة في الدماغ مثل :
– إصابة الرأس .
– المرض أو العدوى .
التصلب المتعدد .
– الصداع النصفي .
– السكتات .
– النوبات الدماغية العابرة ( السكتات الدماغية البسيطة التي تستمر لفترة قصيرة ولا تسبب ضررا دائما)

أعراض أخرى للدوار المركزي :
بينما تمر نوبات الدوار المحيطي سريعا ، يأتي الدوار المركزي بدون تحذير ويمكن أن يستمر لفترة زمنية طويلة ، وتكون نوباته شديدة بالمقارنة مع النوع الأول ، وربما لا يكون المريض قادرا على الوقوف أو المشي بدون مساعدة الآخرين .

حركة العين اللاارادية تحدث في الدوار المحيطي والمركزي ، ولكن في الدوار المركزي تستمر فترة أطول ( أسابيع أو شهور أثناء سلسلة فيرتيجو)  ، ولا تختفي مع التركيز على نقطة ثابتة .

تحدث مشاكل السمع دائما في الدوار المحيطي ، ولكنها نادرة في الدوار المركزي ، ولكن تحدث بعض الأعراض مثل الصداع ، الضعف ، مشاكل في البلع .

كيفية علاج الدوار المركزي :
يعتبر إيجاد السبب الرئيسي للفيرتيجو وعلاجه الطريق الوحيد للتحكم في الدوار المركزي  ، فعلى سبيل المثال إذا كان الصداع النصفي هو السبب فيمكن تناول بعض الأدوية وتخفيف التوتر للتغلب على هذه الحالة .

أما بالنسبة للحالات المستمرة مثل التصلب المتعدد وبعض الأورام ، يتضمن العلاج التحكم في الأعراض عن طريق أدوية الغثيان والعقاقير التي تساعد على تخفيف الشعور بالحركة .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017