إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أعراض وعلاج التهاب الحوض عند النساء

من أكثر الآلام التي تصيب النساء، هي الآلام الموجودة في منطقة الحوض، والذي عادة يأتي من تهيج البكتريا في الأعضاء التناسلية، إذ ينتقل في هذه المنطقة، مما يؤثر على الإنجاب، فأكثر حالات العقم تكون بسبب التهاب الحوض، وقد يؤدي أيضا إلى مضاعفات أخرى كالأمراض المنقولة جنسيا.

حيث يختلط الأمر بين أعراض التهاب الحوض، وبين أعراض التبويض، أو أي مشاكل أخرى بالجهاز التناسلي، ولكن هناك أعراض مهمة لا يمكن اغفالها تدل على التهاب الحوض عند النساء.

أعراض التهاب الحوض
1- ألم أسفل البطن: عند إصابة الأعضاء التناسلية بالبكتيريا عن طريق العلاقة الزوجية، يؤدي إلى حدوث التهاب، وهو السبب الرئيسي في حدوث آلام أسفل البطن، خاصة في فترة الدورة الشهرية، حيث يشتد الألم في هذه الفترة ويصبح أكثر صعوبة، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب فورا .

2- آلام التبول : تؤدي عدوى المثانة إلى التبول الدائم، وقد تنتقل هذه العدوى إلى الرحم والمبيضين، وهو ما يسبب آلام الحوض الشديدة، لذلك يحدث الألم عند التبول، فعندما تشعرين بأي ألم أثناء التبول يجب استشارة طبيب النساء، لأن هناك علاقة قوية جدا بين حدوث مشكلات بالجهاز التناسلي والمثانة ، ويحتاج الأمر في هذه الحالة إلى أقوى أنواع المضادات الحيوية .

3- آلام أثناء الجماع : الألم أيضا أثناء الجماع يدل على حدوث عدوى للبكتيريا من المثانة إلى المهبل، وهو ما يؤدي إلى تفاقم التهاب الحوض، ويحتاج لعلاجه إلى مضادات حيوية ومطهرات موضعية .

4- الإفرازات المهبلية : يحدث مع التهاب الحوض الافرازات المهبلية الملونة، ذات الرائحة الكريهة، حيث تشعر السيدة بوجود كمية كبيرة من الافرازات المهبلية ، مع وجود آلام في منطقة الحوض، حيث يؤكد ذلك على وجود التهاب الحوض، والتي قد وصلت إلى عنق الرحم.

ويجب تجنب وصول الالتهاب إلى منطقة عنق الرحم والأعضاء التناسلية، لأنه في هذه الحالة يؤدي إلى العقم ، لذلك يجب استشارة الطبيب وعلاج مشكلة الافرازات المهبلية في أسرع وقت .

5- ارتفاع درجة الحرارة: يحدث عند الإصابة بالتهاب الحوض حمى وارتفاع درجة الحرارة، وهو ما يؤكد أن الجسم يحاول طرد ومكافحة هذه العدوى، ولكن في حال استمرار درجة الحرارة يجب استشارة الطبيب وخفض درجة الحرارة، ثم علاج الأعراض الأخرى المصاحبة لها.

علاج التهاب الحوض في المنزل
1- الكركم : يحتوي الكركم على مادة الكركمين، وهي مادة ذات خواص مضادة للالتهابات والجراثيم، وتساعد كثيرا في مكافحة العدوى، فيمكن تناول كوب من الكركم مع الحليب مروة واحدة يوميا للتخلص من هذه الأعراض المؤلمة .

2- زيت اللافندر مع زيت الزيتون: فيمكن استخدام هذا الخليط من الزيوت الطبيعية، وتدليك المنطقة خاصة أسفل البطن لمدة 10 دقائق يوميا، حيث يساعد على تدفق الدم في هذه المنطقة وبالتالي يحد من الألم .

3- الدش المهبلي: تحتاج المرأة في هذه الفترة إلى استخدام الدش المهبلي أو غسول المنطقة الحساسة لقتل البكتيريا المسببة للألم.

4- صودا الخبز: يمكن أيضا تناول كوب من الماء الدافئ مع ملعقة من صودا الخبز يوميا على الريق، حيث يساعد على القضاء على البكتيريا بالجسم، ولتحقيق التوازن الهيدروجيني .

5- الجلوس في حمام ماء: يمكن الجلوس في حمام مائي دافئ لمدة خمس دقائق، ثم حمام بارد لمدة دقيقة، حيث يساعد ذلك على استرخاء عضلات الحوض، وبالتالي التخفيف من آلام المنطقة.

6- تناول الزبادي: تساعد بكتيريا الزبادي على محاربة البكتيريا المسببة للعدوى، ومن ثم يمكن استخدامها على المهبل مباشرة مع قطرات من زيت شجرة الشاي أو تناولها  .

7- فيتامين سي : يساعد فيتامين سي على تعزيز الجهاز المناعي وبالتالي علاج الالتهابات، ويمكن ايجاد فيتامين سي في البرتقال والليمون والبروكلي والأناناس والقرنبيط والفلفل الأحمر والأخضر .

8- البيتاكاروتين : تساعد الأطعمة الغنية بالبيتاكاروتين على التئام الأغشية المخاطية في الجهاز التناسلي ، وهي التي تعزز خلايا عنق الرحم، والبيتاكاروتين موجود في الجزر والمانجو والبطاطا الحلوة والقرع العسلي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017