إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أمراض الفم والاسنان الناتجة عن التغيرات الفيزيائية للأنثى

على كافة الأصعدة و المستويات ، تظهر النساء بالحاجة إلى الاهتمام بصحتهن على النحو الأمثل ، نظرا للتغيرات التي تطرأ عليهم في كافة مراحل العمر .

التغيرات الفيزيائية للأنثى
– تتعايش النساء مع العديد من التحولات الفيزيائية التي تؤثر على حياتهم تباعا ، بداية من مرحلة النضج و البلوغ مع اختلاف مراحل الطمث و الحمل ، وصولا لسن اليأس ، و لكل مرحلة من هذه المراحل ما يميزها و ما يؤثر على المرأة فيها .

– نظرا لكون أمراض اللثة و الأسنان من الأمراض الصامتة التي لا تظهر أعراضها بشكل واضح ، فالكثير من النساء يعانين من هذه الأمراض و لا يدركن هذا إلا بعد الوصول للعديد من المراحل المتقدمة .

مرحلة البلوغ
و هذه المرحلة تمتاز بارتفاع بالغ في معدلات الهرمون الجنسي المعروف باسم هرمون ايستروجين و هرمون بروجيسترون ، و هذا الارتفاع في الهرمونات يعمل على زيادة نشاط الدورة الدموية التي تغذي اللثة ، مما يؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بحساسية اللثة ، و تظهر الإصابة عند التعرض لمهيجات الحساسية كرد فعل لهذا التحسس ، هذا إلى جانب أن اللثة في هذه المرحلة تنتشر فيها أنواع من البكتيريا الممرضة ، و ذلك لأن هذه البكتيريا تتغذى على هذه الأنواع من الهرمونات ، لذا تعاني الفتيات في هذه المرحلة من انتفاخ و تورم اللثة ، و كذلك يزداد احمرارها بشكل ملفت و تبدو أكثر رقة و حساسية .

فترة الطمث
الكثير من النساء يعانين في فترة الطمث من العديد من المشاكل و بشكل خاص التهاب اللثة ، حيث يعتبر عرض مصاحب لفترة الطمث ، لذا تبدو اللثة في هذا الوقت أكثر تورما و لمعة ، هذا فضلا عن تعرضها للنزيف كثيرا ، و يلاحظ كثرة التعرض لنزيف اللثة عند الفتيات عند فترات موعد طمثهن لأول مرة .

فترة الحمل
– تصاحب فترة الحمل العديد من الأعراض ، و من بين هذه الأعراض التعرض لالتهابات اللثة ، حيث يلاحظ أن النساء في هذا الوقت يتعرضن لتورم أنسجة اللثة بشكل واضح ، هذا فضلا عن شدة احمرار لونها ، و كذلك رقة الطبقة التي تغلفها و قابليتها للنزيف من وقت لآخر .

– أحيانا تكون هذه الالتهابات و التورمات ناتجة عن كافة الالتهابات التي تصاحب فترة الحمل ، فتكون ليست إلا ردة فعل للجسم ، و أحيانا تصاحبها تقرحات تعرف بتقرحات الحمل ، و هذه التقرحات تعتبر واحدة من بين الأورام الحميدة الغير مؤذية و التي لا تسبب ألم .

– أثبتت الدراسات أن هناك علاقة وطيدة بين ولادة الخدج و كذلك الإصابة بالتهابات اللثة ، و هذه الحالات يكون فيها وزن الوليد أقل من المعدل الطبيعي ، لذا لابد من متابعة حالة اللثة أثناء مراحل الحمل ، و كذلك لابد من فحص الأسنان جيدا قبل حدوث الحمل .

– من بين ما أثبتته الدراسات أيضا أن السيدات اللاتي يعتدن على تناول حبوب منع الحمل ، هن الأكثر عرضة للإصابة بالتهابات اللثة ، لذا هناك العديد من الأطباء يعتدن على إعطاء السيدات أثناء تناول حبوب منع الحمل بعض المضادات الحيوية ، بغرض التقليل من آثارها السلبية .

إنقطاع الطمث
فترة إنقطاع الطمث ، هي تلك الفترة المعروفة بسن اليأس ، هذه الفترة يصاحبها العديد من الأعراض الهامة ، و التغيرات النفسية و الجسمانية ، و التي تنتج عن اختلال معدلات الهرمونات بشكل زائد ، لذا يلاحظ على السيدات اللاتي بلغن سن اليأس بعض التغيرات في محيط الفم ، حيث يصبحون أكثر شعورا بالألم في الفم ، و كذلك يصاحبهم كثيرا شعور بالجفاف و حرقة في أنسجة و أغشية اللثة ، بل و تغير طعم الأشياء أيضا ، و تبدو اللثة في هذه المرحلة أكثر لمعان و جفاف ، فضلا عن قابليتها للنزيف من وقت لآخر .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017