إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أعراض الإبهام ثلاثي السلاميات و طريقة علاجه

الإبهام ثلاثي السلاميات أحد الأمراض التي ترجع إلى التشوه الخلقي في العظام ، و هذا التشوه يظهر جليا في الشكل الخارجي و يمكن تمييزه بسهولة .

الإبهام ثلاثي السلاميات
– الإبهام ثلاثي السلاميات هو أحد أنواع تشوهات العظام ، حيث يظهر فيه الإبهام و به ثلاثة سلاميات بدلا من اثنين ، و ليس شرطا أن تكون هذه العظمة بالحجم الطبيعي ، فمن الممكن أن تكون فقط كحجم حبة الأرز ، أما عن نسبة مصابي هذه الحالة ، فهي غير معروفة بالتحديد ، و لكن من المعروف أن هذه الحالة أحد الأمراض الوراثية و في الغالب يرافقها بعض التشوهات الجسمانية الأخرى .

– في هذه الحالة يختلف شكل إصبع الإبهام عن الشكل الطبيعي ، حيث يبدو هذا الإصبع بشكل أطول من الطبيعي هذا فضلا عن أنه بعيد عن المستوى الزندي الكعبري ، كما أن قوة هذا الإصبع تكون ضئيلة حدا ما ، هذا إلى جانب أن شكله يشبه الأصابع العادية ، هذا إلى جانب أن المريض يعاني من خلل في عضلات الكف .

المضاعفات
يظهر الإبهام في اليد العادية على شكل معاكس لاتجاه باقي الأصابع ، في حين أن مرضىى هذه الحالة يعانوا من أن الإصبع يكون في نفس اتجاه الأصابع ، و من هنا يصعب على المرضى إمساك الأشياء ، هذا يجعل إصبع الإبهام عند هؤلاء المرض يصعب استخدامه و من هنا يصعب عليهم القيام بالأنشطة العادية .

أسباب الإصابة بالإبهام ثلاثي السلاميات
كما أسلفنا بالذكر فهذا المرض يعتبر من ضمن قائمة التشوهات الخلقية ، و قد أثبت الأطباء أن التشوهات في الأطراف العلوية للجنين تحدث في الفترة من الأسبوع الثالث حتى السابع من الحمل ، و هناك بعض الحالات يصاب بها المرضى نتيجة العامل الوراثي .

متلازمات تصاحب المرض
أسلفنا في الحديث عن الإبهام ثلاثي السلاميات بكونه قد يصاحبه بعض التشوهات الأخرى ، و من بين هذه التشوهات الإصابة بمتلازمة هولت أورام ، أو متلازمة آسي ، أو متلازمة المروحة السوداء ، أو متلازمة الكريات الشاملة في الدم ، ـو متلازمة تاونيز ، و هناك أنواع من التشوهات الأخرى و منها تعدد الأصابع ، و ارتفاق الأصابع و كذلك اليد المخلبية أو القدم المخلبية .

علاج الإبهام ثلاثي السلاميات
– يتم علاج الإبهام ثلاثي السلاميات من خلال الجراحة ، و يعتبر الوقت الأمثل لإتمام هذا النوع من الجراحة هو عند إتمام الطفل الستة أشهر الأولى من عمره ، و ذلك لأن أغلب الحالات بعد هذا الوقت يرفضون إجراء هذه الجراحة ، و ذلك لأنهم يكونوا قد اعتادوا على وضعية هذا الإصبع و أصبح بإمكانهم إتمام كافة نشاطاتهم اليومية دون قلق أو مشقة .

– و تكون الجراحة على هيئة استئصال للعقلة الثالثة من الإصبع ، هذا فضلا عن ضرورة تعديل موضل الإصبع عند نهاية الرباط الزندي الجانبي و كذلك الرباط الكعبري .

– هناك بعض الحالات تعاني من أربعة سلاميات في إصبع الإبهام ، و هذه الحالات لابد من إجراء الجراحة لها قبل إتمام الستة سنوات ، حيث يتم إزالة السلامي الزائدة و كذلك يتم إعادة بناء الرباط الزندي الجانبي ، و في بعض الحالات يحتاج الأمر إلى زيادة طول الرباط الكعبري الجانبي في حالة استمرارية انحراف الإصبع ، و في حالة تعدي المريض للستة سنوات يتم إزالة الجزء الزائد مع تصحيح زاوية الإصبع .

– في بعض هذه الحالات يتم إخضاع المريض لبعض التقنيات ، و التي تتمثل في نزع الجزء الزائد مع ضبط مستوى عظام الكف ، و تشمل العملية تقصير لأوتار اليد و بعض العضلات الداخلية .

– يضم هذا النوع من التشوهات عدة تصنيفات مختلفة ، و لكل منها طريقة العلاج التي تتناسب معها ، فمثلا بعض هذه التصنيفات تتميز بشكل المثلث و هو ما يتطلب لف الإصبع عند تعديله .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017