إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

تأثير الكالسيوم على صحة القلب

الكالسيوم له دور أساسي و ضروري في العديد من الوظائف داخل جسم الإنسان ، حيث أنه ضروري لدعم صحة العظام ، و كذلك إرسال الإشارات العصبية ، بل و تنظيم ضغط الدم أيضا .

تأثير الكالسيوم على صحة القلب
انقباض القلب
قامت العديد من الدراسات و على رأسها دراسة قامت في جامعة كولومبيا بكلية الأطباء و الجراحين ، حول دور الكالسيوم في صحة القلب و وظيفته ، حيث ثبت أن الكالسيوم له دور أساسي و ضروري في العمليات الكهربائية التي تدور داخل القلب ، هذا فضلا عن الدور الذي يتعلق بألياف العضلات الداخلية للقلب ، فقد أثبتت الدراسات أن قلة نسبة الكالسيوم في الدم تعمل على إضعاف وظيفة القلب .

ضغط الدم
الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم تتأثر عضلة القلب لديهم بمزيد من الضغط الإضافي ، و ذلك لأنها تعمل على ضخ كميات الدم لأجزاء الجسم المختلفة ، و بالتالي تتضرر الأوعية الدموية ، أما بالنسبة للأشخاص الذين يعتادون على تناول أطعمة تحتوي على نسب جيدة من الكالسيوم ، فهذا الأمر يعمل على منع تدفق الدم الزائد ، و بالتلي التقليل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية ، و قد قامت العديد من الدراسات حول هذا الأمر في إحدى الجامعات الكندية ، و أثبتت أن تناول مكملات الكالسيوم تساعد على تخفيض ارتفاع ضغط الدم الإنقباضي و الإنبساطي .

تنظيم نبضات القلب
حتى يتمكن القلب من إرسال النبضات و ضخ الدم لمختلف أجزاء الجسم ، لابد من أن يحتوي على غشاء جيد و إمكانية إرسال أيونات كهربية إيجابية و سلبية بصورة منتظمة ، و قد ثبت أن للكالسيوم دور كبير في تنظيم نبضات القلب ، و ذلك لأنه يعمل على الحفاظ على كافة خلايا الغشاء القلبي ، مما يساعد على تنظيم ضربات القلب .

التفاعلات الدوائية
من المعروف طبيا أن مكملات الكالسيوم تتأثر إذا تم تناولها مع بعض أنواع العقاقير ، و بشكل خاص تلك التي تتعلق بأمراض القلب ، لذا إذا اعتمد المريض على تناول الكالسيوم من خلال المكملات الغذائية ، فلابد من استشارة مقدم الخدمة أولا لتجنب التدخلات الدوائية التي تعمل على التقليل من استفادة الجسم من تلك العناصر الدوائية .

السمنة
من أكثر المخاطر التي تحيط بمريض السمنة ، أنه يصبح أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب و الشرايين ، و على رأسها تراكم الدهون بداخل جدران الشريان مما يصيبها بالضيق ، و بالتالي يقلل من تدفق الدم ، و قد ثبت أن تناول الكالسيوم يعمل على منع حدوث الثمنة ، و ذلك عن طريق التحكم في معدلات الكوليسترول في الدم ، حيث يساعد على إفراز هرمونات تعمل على زيادة نسبة حرق الدهون .

مصادر الكالسيوم
نظرا للأهمية القصوى لعنصر الكالسيوم في جسم الإنسان ، فقد خضع هذا العنصر للعديد من الدراسات التي تدور حول مصادره ، و قد كان من أهمها منتجات الألبان و الحليب و البيض ، و كذلك بعض أنواع الأسماك منها سمك السردين ، و هناك أيضا مصادر أخرى للكالسيوم و منها اللوز و الحمص و الفول السوداني و الفاصوليا ، و قد ارتبطت الأبحاث بأن الأشخاص الذين يتناولون هذه الأطعمة بنسب قليلة يتعرضون بشكل بالغ لخفقان البطين و عدم انتظام ضرباتهم ، و يفضل تناول الكالسيوم في صورته الطبيعية ، و يعد ذلك أفضل من تناوله من خلال المكملات الغذائية .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017