إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أعراض وتشخيص وعلاج الحمل خارج الرحم

حتى يحدث حمل ، يقوم المبيض بإطلاق بويضة داخل قناة فالوب ، وتظل لمدة 24 ساعة ، وهناك يتم تخصيبها بواسطة الحيوان المنوي ، تبقى البويضة المخصبة داخل قناة فالوب لمدة 3-4 أيام ، قبل أن تتجه إلى الرحم  ، وتتصل بالجدار وتستمر في نموها حتى تصبح جنين ثم يولد .

لكن إذا زرعت هذه البويضة المخصبة في قناة فالوب أو أي مكان آخر في البطن ، فإنه يسمى حمل خارج الرحم ، وفي هذه الحالة لا يستمر  الحمل طبيعيا ، ويتطلب العلاج الطارئ .

أعراضه :
في معظم الأحيان ، يحدث الحمل خارج الرحم خلال أول أسابيع من الحمل ، ربما لا تكونين تعلمي أنك حامل ، ولا تظهر أية علامات تشير إلى وجود مشكلة .

يكون هناك نزيف خفيف وألم في الحوض ، وهذه هي الأعراض الأولية ، كما تظهر أعراض أخرى وتشمل :
– غثيان وقيء مع ألم .
– تشنجات حادة في البطن .
– ألم في جانب واحد من الجسم .
– الدوخة والضعف .
– ألم في الكتفين ، الرقبة والمستقيم .

يمكن أن يؤدي الحمل خارج الرحم إلى تمزق قناة فالوب ، إذا حدث ذلك ربما تصابين بألم ونزيف شديد ، اتصلي بالطبيب في الحال ، إذا كنت تعانين من نزيف مهبلي شديد مصحوب بصداع ، تعب أو ألم في الكتفين .

الأسباب :
ربما لا تعلمين أبدا أن لديك حمل خارج الرحم  ، والسبب الرئيسي لحدوث هذا الحمل هو تلف قناة فالوب ، لأنه ربما يمنع البويضة من الوصول إلى الرحم ، مما يجعلها تزرع داخل القناة نفسها أو في مكان آخر .

وأنت عرضة للحمل خارج إذا كانت لديك أي من الحالات الآتية :
– مرض التهاب الحوض .
الأمراض المنقولة جنسيا .
– ندبة نتيجة جراحة سابقة في الحوض .
– تاريخ الإصابة بالمرض في العائلة .
– عملية ربط أنبوبي غير ناجح .
– استخدام أدوية الخصوبة .
– علاج الخصوبة مثل التخصيب المختبري .

يمكن أن يحدث هذا إذا اصبحت حامل وكان لديك جهاز لولب بالداخل .

التشخيص :
إذا اعتقد الطبيب أن لديك حمل خارج الرحم ، فسوف يقوم بإجراء بعض الإختبارات غالبا ، وتشمل اختبار حمل وفحص الحوض ، وربما يستخدم الموجات فوق الصوتية لرؤية الرحم وحالة قناتي فالوب .

إذا أكد الطبيب لانك تعانين من هذه الحالة ، ربما يناقش معك أفضل طرق العلاج لهذه الحالة وكيفية التخطيط لهذا الحمل .

العلاج :
نظرا لأن البويضة لا تستطيع العيش خارج الرحم ، فينبغي إزالة هذه الأنسجة للوقاية من المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تنتج عنها ، وهناك طريقتين للقيام بذلك  وهما الأدوية والجراحة .

أولا : الأدوية
إذا لم تتمزق قناة فالوب ، ولم يتطور الحمل ، يمكن أن يعطيك الطبيب حقنة ميثوتركسات ، التي يمكنها وقف نمو الخلايا ، ويقوم الجسم بإمتصاصها بسهولة ، وهذا العلاج فعال إذا تم اكتشاف هذا الحمل في وقت مبكر .

ثانيا : الجراحة
في بعض الحالات الأخرى يتطلب الأمر إجراء عملية جراحية ، وتنظير البطن هو نوع الشائع لها ، يقوم الطبيب بعمل فتحة صغيرة في أسفل البطن ويدخل أداة رفيعة مرنة (المنظار) ، لإزالة الحمل خارج الرحم ، وإذا كانت قناة فالوب ممزقة ، فربما يقوم بإزالتها أيضا ، إذا كان النزيف الشديد ، فربما يشير ذلك إلى التلف الشديد لقناة فالوب ، ويتطلب الأمر جراحة كبيرة بقطع كبير

بعد إجراء الجراحة :
تكون هناك فرصة للحصول على حمل طبيعي مجددا ، ولكن ربما يكون صعبا ، لذلك ينبغي التحدث إلى طبيب خصوبة مبكرا ، وخاصة إذا تمت إزالة قناة فالوب ، تحدثي إلى طبيبك عن المدة التي يجب إنتظارها قبل محاولة الحمل مجددا ، يقترح بعض الاطباء 3-6 أشهر .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017