إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

اسباب التلعثم في سن المراهقة

بعض الأدوية والسكتة الدماغية أو غيرها من الظروف يمكن أن يسبب التلعثم في الكلام، فمعظم الناس يفكرون أن التلعثم كمشكلة في الكلام يحدث للبالغ الذي ليس لديه تاريخ في التلعثم ويوجد مجموعة متنوعة من الأسباب الآخرى.

أسباب التلعثم في سن المراهقة :
كل كلمه تتكلمها تسبقها آلاف من الأحداث العصبية العضلية أي شيء يقطع هذا الأمر فيؤثر على التدفق العادي للخطاب، فبعد متابعة الباحثون لعدد من البالغين الذين يعانون من التلعثم في الكلام فوجدوا أن السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي، ويمكن أيضا أن يكون التلعثم لدى الكبار بسبب إصابات في الرأس وأورام المخ أو امراض الأعصاب التنكسية مثل مرض باركنسون والتصلب المتعدد.

ويمكن لعدد من الأدوية أيضا أن تؤثر على قدره الدماغ على تنسيق مختلف المكونات المعنية في الكلام، فكانت هناك تقارير عن ظهور حالات من التلعثم في البالغين مع المنشطات ، مثل ميثيل فينيديت (ريتالين) وكذلك مضادات الاكتئاب مثل سيرتراالين (زولوفت) وغيرها الكثير وتناول المخدرات بافراط وبمجرد توقف المخدرات فيتوقف التلعثم تماما، أما إذا كنت تواجه تغييرا مفاجئا في الكلام فلابد من مناقشة الأمر مع الطبيب.

علاج لمشكلة التلعثم لدى المراهقين :
1- التكلم ببطء، هذا هو من بين أكثر الطرق فعاليه للتعامل مع التلعثم، فالطريقة البطيئه في الكلام سوف تجعلك أقل عرضة للتلعثم .

2-  يفضل الطلب من الآخرين أن يبطئوا، فالعديد من الأمراض العصبية تبطء معدل معالجه المعلومات، فمن السهل أن تصبح متعلثما عندما تواجه وابلا من الخطاب السريع من الآخرين فيفضل  تشجيع الناس على التحدث ببطء أكبر، لتأخذ وقتك في الاستماع وكذلك التحدث.

3- الحفاظ على الاتصال بالعين عند التحدث، وهذا من شأنه أن يساعد كل من الشخص المتحدث والمستمع في للمحادثة.

4- يفضل استخدام الجمل القصيرة، فهذا يساعدك في مواكبة أفكارك، ولابد من تجنب الجمل المعقدة.

5- السهولة في الكلمات، كلمه البدء يمكن أن يكون تحديا للبالغين الذين لديهم التلعثم، فلابد من اختيار الكلمات البسيطة عوضا عن الكلمات المعقدة.

6- الاسترخاء إذا كان الموقف يشعرك بالتوتر ، فلابد من التخفيف والاسترخاء بوعي العضلات في وجهك والحلق والتنفس بشكل طبيعي وبهدوء اثناء الكلام.

7-محاولة التكلم أكثر، فمن الطبيعي أن ترغب في التفاعل أقل مع الناس عندما كنت محرجا حول طريقة الكلام ولكن الحقيقة هي تحتاج إلى التحدث أكثر للتغلب على التلعثم.

يوجد بعض الحالات المرضية التي تعاني من مشكلة التلعثم في الكلام في مرحلة المراهقة بسبب بعض الجلطات أو المشكلات الصحية فلابد من متابعة طبيب متخصص لعلاج آثار تلك الحالات المرضية ثم اجراء جلسات نفسية لعلاج هذا التلعثم وهذا الأمر بالطبع يحتاج لوقت كبير ولكن النتائج تكون فعالة لأنها تحت اشراف طبيب متخصص يقوم بترتيب الخطوات المناسبة للعلاج على حسب الحالة بدون أي آثار جانبية سيئة تؤثر على أعضاء أخرى.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017