إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أسباب وأعراض الارتجاع الصامت عند الرضع

من أكثر المشاكل التي تواجه الأمهات الجدد، هو عدم فهم لغة البكاء عند أطفالهن، فالرضيع يبكي في الكثير من الأحيان ولا يدركن أن السبب في نوبة البكاء هذه، قد تكون ما يعرف ب ( الارتجاع الصامت ) وهو من أخطر الأمراض التي تواجه الرضيع في هذه الفترة .

الارتجاع الصامت
المعروف عن الارتجاع هو خروج الحليب من المعدة إلى المرئ، ومنه يندفع الحليب إلى الفم، فتتعرف الأم في هذه الحالة على أن رضيعها مصاب بالارتجاع، ولكن في حالة النوع الآخر وهو الارتجاع الصامت ، فإن الحليب يخرج من المعدة إلى المرئ، ثم يصل إلى الحلق والفتحة الخلفية للأنف ومن الممكن أن يصل إلى الفم بينما يبتلعه الرضيع مرة أخرى، لذلك سمي بالارتجاع الصامت.

فالارتجاع الصامت تحدث أعراضه بالداخل، ويكون أكثر ألما من النوع الآخر، إذ تتأثر الحنجرة والجهاز التنفسي في الكثير من الأحيان، بالإضافة إلى الشعور بحرقة في المرئ والذي يأتي نتيجة خروج العصارة الحمضية للمعدة مع الحليب .

أسباب الارتجاع الصامت
1- ضعف عضلة المرئ، والذي قد يكون بسبب عدم اكتمال نموها .
2- النوم على الظهر بعد الرضاعة، حيث تزيد من مشكلة الارتجاع .

أعراض الارتجاع الصامت
1- إرجاع الرأس إلى الخلف، وكأن شئ يؤلمه ويحاول التخلص منه.
2- رفض الرضاعة سواء طبيعية أو صناعية .
3- قيام الطفل بالبلع حتى في غير أوقات الرضاعة وهو ما يدل على ارتجاع الحليب مرة أخرى في فمه، وهنا يقوم ببلعه مرة أخرى .
4- سماع خنفرة وانسداد بالأنف .
5- حدوث مشكلات بالبلع مثل السعال أو الشرقة.
6- الرغبة في القئ.
7-حدوث التهاب للحلق وتتكرر كل فترة .
8- وجود رائحة حمضية في الفم وهذا يدل على الارتجاع .
9- القيام بالتجشؤ طول الوقت.
10- عدم القدرة على النوم، خاصة عند النوم على الظهر .

وهذه الأعراض إن ظهرت حتى ولو عرض واحد، لابد من استشارة الطبيب ووصف العلاج المطلوب، والتأكد من التشخيص، لأن أعراض الارتجاع الصامت تتشابه مع أعراض الحساسية من الألبان، لذلك فإن تشخيص الطبيب هو الفيصل في هذا الأمر .

كيفية التعامل مع الارتجاع الصامت
1- عند ارضاع الطفل يجب إرضاعه بزاوية مائلة، وعدم ارضاعه بزاوية أفقية.
2- تقسيم عدد الرضعات على مدار اليوم، وأن تكون كمية الحليب مناسبة وليست كثيرة تصل للشبع، حتى لا تسبب له الارتجاع .
3- حمل الطفل بعد الرضاعة لمدة نصف ساعة في وضع قائم .
4- رفع السرير الخاص بالرضيع بزاوية 45 درجة.
5- تجنب الملابس الضيقة على محيط الوسط، وأهمها الحفاض، فيجب عدم اغلاقه جيدا حتى لا يضغط على بطنه.
6- التقليل من الأطعمة التي تزيد من حامضية حليب الثدي، وذلك في حالة الرضاعة الطبيعية ، مثل الثوم والبصل والشاي والقهوة والشوكولاتة والليمون والبرتقال، والأفضل استبدالها بالخضروات والأطعمة القليلة الدسم .

تحذير: الطفل الذي يعاني من مرض الارتجاع الصامت، يتألم كثيرا جدا، فهو لا يملك لغة للتعبير عما يدور بداخله سوى البكاء، لذلك على الأم أن تتفهم طفلها، وتحاول التخفيف عنه ، وأن تتحلى بالصبر ، حتى يتعافى بأمر الله ، لذلك عليك متابعة الطبيب الدورية وتطبيق التعليمات والنصائح وعدم الافراط في تناول مضادات الحموضة .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017