إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الآثار الجانبية للإفراط في تناول فاكهة القشطة

فاكهة القشطة التي تعرف أيضا باسم التفاح السكري هي الفاكهة اللذيذة التي تنمو على شجيرة من نفس الاسم، وموطنها في الغابات المطيرة الاستوائية في أمريكا الوسطى، ولكنها تزرع الآن في العديد من المناطق الاستوائية في أمريكا الجنوبية وآسيا وأفريقيا، و فاكهة القشطة هي مصدر جيد لعدد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف الغذائية وغيرها، وتوفر الكثير من الفوائد الصحية، فضلا عن الفوائد الجمالية، وعلى الرغم من أنها آمنة وتوفر الكثير من الفوائد، إلا أنه من المهم أن يتم أكلها باعتدال، حتى لا تظهر بعض الآثار الجانبية بسبب تناول الكثير منها، وفي هذه المقالة سوف نعرف هذه الآثار الجانبية بالتفصيل .

الآثار الجانبية للإفراط في تناول فاكهة القشطة
1- كسب الكثير من الوزن أمر سيء
الاستهلاك العادي والمعتدل من فاكهة القشطة مفيد جدا لزيادة الوزن، وهذه ميزة لأولئك الذين يعانون من نقص في الوزن ويبحثون عن وسيلة طبيعية لزيادة الوزن، وعلى الرغم من أن هذه ميزة كبيرة، ولكن يمكن أن تتحول إلى وضع غير جيد إذا كان الشخص غير دقيق حول كمية استهلاكه لها، لذا من المهم جدا الحفاظ على الوزن المثالي سواء رغبة منا في زيادة الوزن أوفقدانه، لأنه عكس هذا يكون سيء لصحتنا .

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من فاكهة القشطة إلى زيادة في الوزن مما يؤدي بدوره إلى العديد من المضاعفات الصحية مثل زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل : النوبات القلبية والسكتة القلبية وعدم انتظام ضربات القلب وما إلى ذلك، كما يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وهي مشكلة خطيرة تؤثر على الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم، وزيادة الوزن الزائد ضارة كذلك لكلا من الكلى والكبد، والأعضاء الحيوية الأخرى .

بعض المضاعفات الصحية الأخرى التي يسببها زيادة الوزن هي ارتفاع مستويات الكولسترول، وزيادة خطر الإصابة بالسرطان، وزيادة مشاكل الجهاز التنفسي مثل اضطرابات التنفس، وتوقف التنفس أثناء النوم، وزيادة خطر الإصابة بالمرارة وغيرها، لذا إذا كنت ترغب في التمتع بفوائد فاكهة القشطة دون الحاجة إلى القلق حول زيادة الوزن، سيكون من الأفضل أن تأكل منها باعتدال، وإذا كنت تأكلها حتى لزيادة الوزن فتأكد كذلك من أنك لا تفرط كثيرا في تناولها .

2- الكثير من الألياف سيئة لصحتنا
فاكهة القشطة هي مصدر جيد للألياف الغذائية التي تلعب دورا هاما جدا في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي لدينا، وبالتالي علاج الإمساك، وذلك لأنها تنظم حركة الأمعاء وتضمن التخلص السلس من نفايات الجسم، وبهذه الطريقة تساعد الألياف الغذائية في علاج الإمساك وتقلل من خطر الإصابة بمشاكل المعدة المختلفة، مثل حرقة المعدة، وعسر الهضم، والحموضة، وغيرها .

الألياف الغذائية جيدة طالما كنت تتناولها باعتدال، ولكن الإفراط فيها يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات، فتناول الكثير من الألياف الغذائية يمكن أن يتداخل مع امتصاص العناصر الغذائية في جسمنا، ويمكن أن يؤدي إلى مشاكل في المعدة مثل الإسهال، سوء الامتصاص، الإمساك، انسداد الأمعاء، الغاز المعوي وغيرها .

3- مضاعفات الجرعات الزائدة من الحديد
فاكهة القشطة مصدر ممتاز للحديد الذي يعد معدن مهم لجسمنا، فبعض الفوائد الصحية الهامة للحديد هو أنه يساعد في تشكيل الهيموجلوبين، الذي يقوم بنقل الأكسجين من خلية إلى أخرى، كما أنه يقلل من خطر حدوث فقر الدم، ويساعد على حسن سير العمل في الدماغ، وغيرها، وعلى الرغم من أن فاكهة القشطة هي مصدر جيد للحديد وتوفر الكثير من الفوائد، إلا أنه لا يزال من المهم أن تؤكل باعتدال فالكثير من الحديد ليس جيد لصحتنا، حيث أن بعض المضاعفات الصحية الشائعة من الإفراط في تناول الحديد هي : تفاقم المعدة، وقرحة الأمعاء، والالتهاب المعوي مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون والثلاسيميا، وغيرها .

4- مخاطر الجرعات الزائدة من البوتاسيوم
فاكهة القشطة هي مصدر جيد للبوتاسيوم الذي هو من المغذيات الهامة التي توفر الكثير من الفوائد الصحية لجسمنا، أحد هذه الفوائد هو قدرته على تنظيم ارتفاع مستوى ضغط الدم، فالبوتاسيوم موسع للأوعية مما يعني أنه يريح الأوعية الدموية في جسمنا، وبالتالي يحمي من ارتفاع ضغط الدم، ومع ذلك فإن الكثير من البوتاسيوم سيء لأنه يمكن أن ينخفض ضغط الدم إلى مستوى منخفض بشكل خطير، يحدث معه مشاكل مثل الدوخة، والإغماء، والجفاف، وعدم التركيز، وعدم وضوح الرؤية، والغثيان، وصعوبة التنفس، وغيرها، ولهذا السبب من المهم أن تؤكل فاكهة القشطة بكمية معتدلة .

5- قد يحدث تفاعل مع بعض الأدوية
إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم ومشاكل في القلب والأوعية الدموية، أو مشكلة ارتفاع السكر في الدم، وتأخذ بالفعل الدواء لأحد هذه الأمراض، فمن المهم بالنسبة لك أن تتأكد من أنك تأكل فاكهة القشطة باعتدال وهذا وفقا لنصيحة الأطباء، وذلك لأن فاكهة القشطة هي ثمرة رائعة تساعد على الحماية من ارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب والأوعية الدموية وما إلى ذلك، ومع ذلك فإن تناولها جنبا إلى جنب مع الدواء يمكن أن يؤدي لتفاقم الوضع، فكما هو الحال في حالة ارتفاع ضغط الدم، كل من الدواء وفاكهة القشطة تعمل معا لتقلل من ارتفاع ضغط الدم، الذي قد يصل إلى مستوى منخفض خطير، ويؤدي إلى مضاعفات صحية أخرى .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017