إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

دراسة مذهلة عن تبديل الاراء السياسية من خلال تحفيز الدماغ

كشفت الدراسات عن وجود مناطق داخل القشرة المخية للدماغ تتميز بدورها في معرفة الفرق بين الأشياء المتواجدة بشكل فعلي و الأشياء التي يتمنى الشخص وجودها ، و هي تتدخل بشكل مباشر في قراراته و معتقداته.

دور قشرة الدماغ في تشكيل معتقدات الإنسان :
اكتشف العلماء أن هناك جزء من قشرة الدماغ – الذي يعرف باسم منطقة PMFC – له تأثير كبير في حياة الإنسان و ذلك لدوره الجوهري في عملية اتخاذ القرارات و التي تشتمل على كافة الأشياء المادية و المعنوية ، علاوةً على ذلك فإن هذه المنطقة تستطيع إدخال بعض التعديلات على سلوكيات الإنسان .

على سبيل المثال عندما تستحوذ بعض الأفكار السيئة على عقل الإنسان مثل التفكير في الموت ، على الفور تبدأ هذه المنطقة في المخ بتعديل هذا التفكير و تبديله ، كذلك الحال إذا كان هناك شخص ينتمي لجماعة ما و قام بإطلاق أحكام مهينة على معتقدات الشخص المقابل أو جماعته ، فتبدأ منطقة PMFC بجعل الشخص المقابل يشعر بحالة من الكره تجاه هذا الشخص و جميع أفراد جماعته .

لم تقتصر دراسات العلماء على هذا فحسب ، بل إنهم أيضاً توصلوا إلى وجود منطقة أخرى تقع في المنطقة الجانبية من قشرة الدماغ و تُعرف اختصاراً بـ DPLFC و التي تساهم بشكل كبير في تغيير المعتقدات السياسية للإنسان على وجه الخصوص .

تأثير خفض نشاط منطقة PMFC على الإنسان :
أجرى العلماء بعض الدراسات للتأكد من استنتاجاتهم بخصوص منطقة PMFC ، و قد تأكدوا من معلوماتهم عن هذه المنطقة المذهلة و قدرتها على تعديل قرارات الإنسان ، مما دفعهم إلى التفكير في طريقة يستطيعون من خلالها التحكم في عمل تلك المنطقة ، و بالفعل توصلوا إلى وسيلة و هي استخدام التحفيز المغناطيسي في تقليل نشاط منطقة PMFC .

تتلخص هذه الفكرة في محاولة تعطيل منطقة PMFC الكامن داخل دماغ الإنسان من خلال تحفيزه مغناطيسياً ، و ينتج عن ذلك حدوث تغيرات ملحوظة في طريقة اتخاذ القرارات ، بالإضافة إلى ظهور اختلاف في المعتقدات التي يميل الإنسان إلى اعتناقها ، و من أجل التأكد من صحة هذا الأمر تم إجراء تجربة على بعض الناس و التي بالفعل أثبتت حدوث بعض التغيرات في المعتقدات .

دراسة تأثير تحفيز الدماغ في تغيير المعتقدات السياسية :
– الهدف من الدراسة :
بعد أن ثبت بالتجربة قدرة التحفيز المغناطيسي للدماغ في ظهور تغيرات في معتقدات البشر ، بدأ العلماء في دراسات أخرى هدفها معرفة مدى تأثير تحفيز منطقة DPLFC في تغيير الآراء السياسية المختلفة للشخص ، حيث أنهم قاموا بعمل تحفيز لهذه المنطقة باستخدام تيار ثنائي الاتجاه و ذو تذبذب عشوائي .

– خطوات الدراسة :
اشترك في هذه الدراسة 36 طالب جامعي من أعمار تتفاوت بين 20 – 30 عام ، و لم يتم اطلاعهم على أي تفاصيل بشأن أهداف تلك الدراسة ، و قد تم تقسيمهم إلى أربع فرق ، تعرض إثنان منهم لتحفيز زائف أما الإثنين الآخرين فقد تعرضوا للتحفيز المغناطيسي الحقيقي .

استخدام العلماء التحفيز الحقيقي مع مجموعتين أحداهما شاهدت فيديو لحزب المحافظين بينما شاهدت الأخرى فيديو لحزب الليبراليين ، أما المجموعتين الأخريين فقد خضعوا لتحفيز غير فعال و ذلك أثناء مشاهدة أحداهما فيديو لحزب المحافظين و مشاهدة المجموعة الأخرى لفيديو حزب الليبراليين ، ثم قام العلماء بإجراء اختبار الذاكرة و الاطلاع على الآراء السياسية للأفراد .

نتيجة الدراسة :
– أوضحت هذه الدراسة نتائج مذهلة أكدت مدى التأثير الكبير الذي يمكن أن يُحدثه التحفيز الحقيقي و الذي بالفعل ظهر على المجموعتين و فاق التأثير الذي حدث للمجموعتين اللتان خضعتا لتحفيز مزيف.

-نجح تحفيز الدماغ الحقيقي في تغيير معتقدات الأشخاص السياسية بعد الانتهاء من الاختبار، و قد أثبتت تلك النتيجة أن فيديو الحملة الانتخابية لم يكن له أي تأثير في تغيير تلك الآراء السياسية ، بل إن السبب الحقيقي يرجع إلى ذلك التحفيز .

-نتيجة لهذه الدراسة تم إثبات مدى قدرة منطقة DPLFC في تشكيل المعتقدات السياسية و التصديق بها ، مما يؤكد أن معتقداتنا قابلة للتغيير و أنه بمجرد السيطرة على العمليات العصبية في تلك المنطقة ، فمن الممكن التأثير بشكل كبير في التوجهات السياسية للبشر.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017