إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أهمية تناول الزبادي مع المضادات الحيوية 

الزبادي والمضادات الحيوية
وفقا للعديد من البحوث والدراسات التي اجريت على الزبادي اوضحت ان الزبادي يحتوى على العديد من البكتريا التي تكون بمثابة مضادات حيوية ، فالزبادي يعتبر كعلاج من الأنفلونزا كما انه يعتبر محارب للالتهابات البكتيرية مثل ( التهاب السحايا البكتيري ، والتهاب الأذن والالتهاب الرئوي ) كما انه يعالج نزلات البرد .

كما ان الزبادي يساعد على الحد من الآثار الجانبية التي يسببها المضادات الحيوية وما ينتج عنها من إسهال ومشاكل في الجهاز الهضمي ،  كما ان المضادات الحيوية يقتل البكتريا الضارة والنافعة ، وللحد من هذه الآثار السلبية للمضادات الحيوية ينصح بتناول الزبادي اثناء الفترة التي يتم تناول المضاد الحيوي فيها ، فالزبادي يعمل على منع الاصابة بالإسهال ويحمي البكتريا النافعة.

وأكدت بعض البحوث والدراسات التي أجريت على الزبادي انها يمكن ان يقوم بدور المضادات الحيوية ، فالزبادي يكون له القدرة على قتل البكتريا الضارة بنفس قوة المضادات الحيوية ، كما أكدت دراسات قد أجريت أن الزبادي قادر على تقوية وحماية جهاز المناعة لدى الانسان سواء كان طفل صغير او شيخ كبير .

لذلك ينصح الباحثين أن يتم الحرص على تناول الزبادي في جميع المراحل سواء الطفولة أو الشباب أو العمر المتقدم بالأخص في مراحل التقدم في السن ، وذلك حتى يقوي قدرة جهاز المناعة ويحمي الجسم من أمراض السرطان ، ويحمي الأطفال من تعرضهم لنزلات البرد والأنفلونزا.

وفق العديد من الأبحاث التي أجريت في العديد من الدول مثل اليابان والولايات المتحدة أكدت أن الزبادي له نفس التأثير على الحيوانات كما هو الحال في الإنسان ، والزبادي يقوم على استهداف عاملين أساسين هما ( العمل على قتل البكتريا ، والعمل على الحفاظ وتقوية جهاز المناعة ) ، وعلى اساس هذان العاملين يعمل الزبادي على حماية الجسم من الأمراض بكافة أنواعها.


استخدام المضادات الحيوية للعلاج :-
المضادات الحيوية تعتبر من الأدوية التي تعمل على قتل وتدمير البكتيريا الضارة في جسم الانسان ، فاستخدامها يكمن في قتل البكتريا التي تسبب الدوى ، ولكن المضادات الحيوية التي يتم تناولها لا تفرق ين الضارة والنافعة فتقتل كل البكتريا المتواجدة في الامعاء ، فبالرغم من تحقيق المضادات الحيوية للهدف الأساسي لتناولها وهو منع نمو البكتريا السيئة والحفاظ على الامعاء من العدوى ، إلا انها تؤدي إلى خلل في توازن وطبيعة الجسم .

دور البروبيوتيك الموجود بالزبادي :-
البروبيوتيك يعتبر من المكملات التي تعطي الجسم بكميات مناسبة من الكائنات النافعة والتي تحفظ على جسم الإنسان سليما ، و البروبيوتيك يمكن الحصول عليها من الزبادي فهي تزود الجسم بالميكروبات الودية والنافعة التي تستوطن القنوات الهضمية لتحافظ عليه من الآثار الجانبية التي تسببها المضادات الحيوية ، فالبروبيوتيك تعمل على تقليل من مدة الإسهال ، كما يعمل على الحد من ألام الانتفاخ الذي يتسبب بسبب القولون العصبي .

زبادي أكتيفيا :-
الزبادي يوجد منه انواع كثيرة ويوجد العديد من الشركات التي تنتج الزبادي كما يمكن تحضير الزبادي في المنزل بطريقة منزلية دون استخدام اي مواد اضافية ، ومن انواع الزبادي والشركات التي تنتج الزبادي هو زبادي أكتيفيا الذي تنتجه شركة ((دانون)) ، ويعتبر زبادي أكتيفيا من أكثر أنواع الزبادي شهرة واستخدام كما ينصح به الأطباء دائما .

زبادي أكتيفيا يحتوي على مادة البروبيوتيك التي تمد الجسم بالميكروبات النافعة التي تحافظ على القنوات الهضمية والأمعاء من العدوى ، و وفقا لدراسة تم أجرائها من قبل برنامج ( طبيب الأسرة الأمريكي) أكدت ان زبادي أكتيفيا يحتوي على حوالي ( من 5 إلى 10 مليارات وحدة من البروبيوتيك ) ، وفي الطبيعي الأطفال في حاجة الى من 10 الى 20 مليار وحدة من البروبيوتيك ، بينما الكبار في حاجة من بين 50 الى 10 مليارات وحدة من البروبيوتيك .

هذا يعني أربع أكواب من زبادي أكتيفيا تكون بديل عن حبوب الدواء التي تحتوي على مادة البروبيوتيك ، بل الزبادي يعتبر أكثر أمانا وحفاظا على الجسم وصحته .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017