إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أغرب عادات الإحتفال برأس السنة الميلادية

الجميع من كل أنحاء العالم يحتفلون بقدوم رأس السنة الميلادية الجديدة ، حتى أن بعض الأماكن حول العالم اتسمت طريقة احتفالها بالغرابة حدا ما .

أغرب طرق الإحتفال برأس السنة
الإحتفال في الأرجنتين
من بين أغرب طرق الإحتفال بقدوم رأس السنة الميلادية الجديدة ، تلك الطريقة التي يعتاد شعب الأرجنتين على الإحتفال بها ، حيث يعتادون في نهاية شهر ديسمبر من كل عام عند إتمام الساعة الثانية عشر يقوموا بارتداء ملابس داخلية جديدة تمتاز بلونها الوردي ، هذا فضلا عن ضرورة قدوم أي شخص داخل لأي مكان بتقديم قدمه اليمنى ، و كذلك عند دق الساعة الثانية عشر يعملون على تقديم أقدامهم اليمنى تيمنا ببداية موفقة في هذا العام الجديد .

الإحتفال في الدنمارك
من بين أغرب العادات في العالم تظهر عادة الشعب الدنماركي في الاحتفال برأس السنة ، حيث يقوموا بتجهيز كافة الأطباق و الصحون التي لا يعتادوا على استخدامها ، و عندما يحل الحادي و الثلاثين من ديسمبر ، يقوموا بتكسير كافة هذه الصحون المجمعة أمام أبواب منازلهم بصحبة الأصدقاء و العائلة ، و الغرض من هذا الإحتفال الغريب أنهم يظنوا أن هذه الطريقة في تكسير الأطباق القديمة تذهب الشرور و كذلك تذهب مساوئ السنة الماضية ، و ينتظرون الخير من تلك السنة الجديدة التي حلت عليهم .

الإحتفال في البرازيل
تختلف دولة البرازيل دائما عن مسيلاتها من الشعوب في الإحتفال ، ففي يوم رأس السنة على سبيل المثال يعتادون على ارتداء الملابس باللون الأبيض ، و هذا بغرض تخويف الأرواح الشريرة و إبعادها عنهم ، هذا فضلا عن القفز فوق سبع موجات ، و هذا الأمر بغرض جلب الحظ الوفير ، بعد كل هذا يقوموا بتقديم الهدايا و القرابين لأحد الآلهة المعروفة هناك باسم إيمانجا .

الإحتفال في إيطاليا
من أهم الأماكن التي تحتفل برأس السنة دولة إيطاليا ، حيث يقوموا بإقامة موائد الإحتفال و تمتلئ هذه الموائد بمختلف أنواع الطعام ، أما عن العدس فهو من أهم الأشياء التي لابد من تواجدها على هذه الظهور ، و ذلك لأنهم يظنوا أنه يجلب إليهم الرخاء ، أما عن الفترة التي يتم الإحتفال بها فتكون من نهاية 31 ديسمبر حتى مطلع فجر اليوم التالي ، و ذلك لأن من ضمن عادات الإحتفال هناك الاهتمام بمشاهدة شروق شمس أول يوم في السنة ، هذا فضلا عن أن من بين عاداتهم إلقاء أثاث المنازل القديم من النوافذ في ليلة رأس السنة ، فيظن الناس هناك أن هذه الطريقة تخلصهم من أوجاع و أحزان السنة الماضية .

الإحتفال في فرنسا
على الرغم من أن الإحتفال برأس السنة في كافة أنحاء العالم يحمل كافة أشكال الضجيج و الضوضاء و الصخب و الغناء للإحتفال ، إلا أن فرنسا الضوضاء عندهم لها مغزى آخر ، حيث أنهم يظنوا أن إثارة الضوضاء في المكان في يوم رأس السنة تعمل على طرد الأرواح الشريرة بعيدا ، لذا يعملون على المبالغة في الضوضاء و الصخب ، هذا فضلا عن أنهم يعتقدون أن أول شخص يدخل لمنزل أحدهم في العام الجديد يكون رمزا لكيفية سير هذه السنة بالنسبة لأصحاب البيت ، هذا فضلا عن أنهم يفضلون أن يكون زائرهم في منتصف ليلة رأس السنة ذكرا ، و ذلك لأنهم يظنوا أنهم رمزا لجلب الثروة .

الإحتفال في اليابان
من بين أغلب الشعوب حول العالم ، تلك العادات التي يعتادها الشعب الياباني ، حيث يقوموا في يوم رأس السنة بحمل بعض الوجبات من الدجاج المقلي ، هذا فضلا عن الاهتمام بتزيين المنزل باستخدام أكاليل الورود ظنا منهم أنها تعمل على طرد الأرواح الشريرة و كذلك لأنها ترمز للحظ الوفير و السعادة ، هذا فضلا عن أنهم يهتموا بالضحك و ذلك لأنهم يظنوا أن الضحك سوف يجلب لهم سنة سعيدة .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017