إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أهم 5 فوائد للتفاح بالنسبة لمتلازمة تكيس المبايض

هل أخبرك أحد أبدا أن أي نوع من أنواع الفاكهة سيئة لمتلازمة تكيس المبايض ؟، العديد من النساء لديها هذه المتلازمة، ولكن هل هذا صحيح ؟ الجواب باختصار في رأيي المتواضع، هو لا على الإطلاق، حقا نعم، فالتفاح جيد جدا بالنسبة لمتلازمة تكيس المبايض، فهو من الفاكهة التي تحتوي على السكر الطبيعي، وتحتوي أيضا على الألياف، مما يساعد على اعتدال السكر في الدم، ويعد بمثابة مثبت ومقوي ومغذي طبيعي، ويعد التفاح واحد من الثمار المفضلة للأطباء، لاسيما التفاح الأحمر، والذهبي اللذيذ، والأخضر، والوردي، فهناك الكثير من الأنواع والكثير من الأذواق المختلفة .

دعونا نخوض في سرد أهم 5 فوائد للتفاح بالنسبة لمتلازمة تكيس المبايض
1- منخفض السعرات الحرارية وله مذاق مفاجئ
واحد من العوامل التي يعرفها الأطباء والتي تساعد الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض هو فقدان الوزن، وبالنسبة لأي شخص عانى من آثار متلازمة تكيس المبايض، فمن المهم أن يكون على اطلاع على الأطعمة اللذيذة والمغذية التي تكون منخفضة في السعرات الحرارية، والتفاح منخفض جدا في السعرات الحرارية مقارنة بكمية التغذية التي يقدمها، لذا فإن جعله وجبة خفيفة يكون أمر مثالي للنساء التي تعاني من متلازمة تكيس المبايض، والذين يرغبون في انقاص وزنهم، وجعل مستويات هرموناتهم طبيعية .

2- التفاح يحتوي على مجموعة كبيرة من المغذيات
على الرغم من أن التفاح غذاء جيد منخفض في السعرات الحرارية، إلا أن هذا لا يعني أنه لا يحتوي على كمية لا تصدق من المغذيات في تلك السعرات الحرارية القليلة التي يحتوي عليها، فالتفاح هو واحد من أفضل الفواكه للنساء الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض، حيث أنه يحتوي على مجموعة كبيرة من المغذيات، منها فيتامينات A، C و B6، والمغذيات النباتية والألياف، كما أنها يحتوي على معادن قيمة مثل البوتاسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والكالسيوم والحديد، وعندما تريد امرأة لديها متلازمة تكيس المبايض الحصول وجبة خفيفة صحية، فيجب عليها دائما أن تخطف تفاحة من سلة الفاكهة الخاصة بها .

3- فوائد رائعة للألياف
كما ذكرنا سابقا، واحدة من الفوائد الغذائية التي تأتي من تناول التفاح هو كونه يحتوي على كمية عالية من الألياف، وتناول الألياف يعد ممارسة مفيدة بشكل خاص لأولئك الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض، فعندما تأكل امرأة الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف، فإنها تساعدها على تعزيز مستويات هرمون الجنس ” التستوستيرون” عن طريق تعزيز إفراز بروتين الجلوبيولين ” SHBG ” .

وهذا البروتين يساعد كثيرا في تنظيم كميات كبيرة من الهرمونات الحرة الموجودة في جسم المرأة، ومن أهم هذه الهرمونات الحرة التستوستيرون والإستروجين، وهذا يمكن أن يساعد في علاج متلازمة تكيس المبايض وتخفيف أعراضها، مثل ظهور حب الشباب، ونمو الشعر المفرط، والعقم، والدورة الشهرية الغير منتظمة، والألياف تساعد أيضا في الحفاظ على مستويات السكر في الدم بنسبة طبيعية، والتي تزيد خطورتها بالنسبة للنساء المصابة بمتلازمة تكيس المبايض .

4- الراحة
وبطبيعة الحال هناك الكثير من الأطعمة المغذية التي يمكن للمرأة تناولها عندما يكون لديها متلازمة تكيس المبايض، ومع ذلك فإن عدد قليل من هذه الأطعمة تكون مريحة مثل التفاح، فلا يوجد شيء أسرع من مجرد الحصول على تفاحة، وغسلها وتناولها على الفور، بدلا من الاضطرار إلى إعداد وجبة ما، ويمكن أن يؤكل التفاح على الفور أو تقطيعه والاحتفاظ به لسهولة النقل وتناوله في وقت لاحق .

5- المساعدة في الحد من خطر المرض
أعتقد أن معظم الناس قد سمعوا الجملة الشهيرة ” تفاحة يوميا تبقي الطبيب بعيدا “، وعلى الرغم من أن هذا ينطبق على جميع الأمراض إلى حد ما، إلا أنه ينطبق بشكل خاص على متلازمة تكيس المبايض، وللحصول على إضافة مميزة، يمكن تناول القليل من القرفة، حيث أن القرفة واحدة من الأشياء المفضلة لدي الأطباء، وقد ثبت أن القرفة تكون رائعة لموازنة مستويات السكر في الدم، وهو شيء مهم جدا للمرأة التي تعاني من متلازمة تكيس المبايض، وتستطيعي تنفيذ ذلك عن طريق إما قطع التفاحة الخاصة بك إلى قطع، ثم تقومي برش بعض القرفة عليها، أو أن تقومي بأخذ مكملات يومية والتي تحتوي على جرعة جيدة من القرفة .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017