إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الشاي الأخضر وإمكانية تناوله أثناء الرضاعة

الشاي الأخضر من مضادات الأكسدة المهمة والمفيدة جدا للصحة العامة، فهو يقي من الإصابة بأمراض السرطان، كما أن له دور فعال في إنقاص الوزن والتخلص من الوزن الزائد، وله العديد من الفوائد الأخرى، ولكن أيضا له بعض الأضرار عند الإفراط في تناوله، ويحزر على بعض الأشخاص شربه.

هل يمكن تناول الشاي الأخضر في وقت الرضاعة ؟
جميع السيدات المرضعات يعرفن أن المنبهات التي تتواجد في الشاي والقهوة تصل لحليب الأم وبالتالي للرضيع، ولكن شربها بكميات قليلة لن يسبب ضرر للرضيع، فيمكن شرب كوب واحد من المنبهات الشاي أو القهوة في الصباح بعد ترضيع الجنين، وبالتالي عند ميعاد الرضعة التالية بعد ساعتين سوف يكون تركيز المنبهات في اللبن قد إختفى.

الشاي الأخضر يحتوي أيضا على كافيين ولكن بنسبة أقل من الشاي العادي والقهوة، فهو يحتوي على كافيين يعادل نصف كمية الكافيين الموجودة في الشاي العادي، والربع بالنسبة للقهوة، ولكن بالنسبة لمضادات الأكسدة فهو يحتوي على نسبة أعلى بكثير من الموجودة في الشاي والقهوة، ويمكن القول أن مضادات الأكسدة هذه من الممكن أن تكون مفيدة للرضيع، ولهذا يمكن شرب كوبين فقط من هذا الشاي يوميا، ولا يجب الزيادة عن هذا الحد.

ويكون الكوب الأول في الرصباح بعد ترضيع الجنين مباشرة، والكوب الثاني في وقت العصر تقريبا وأيضا بعد ترضيع الرضيع مباشرة، فتكون الرضاعة التالية بعد حوالي ساعتين، فتكون نسبة الكافيين في الحليب قليلة جدا، ولكن قد يستفيد الطفل من مضادات الأكسدة الموجودة فيه ، وأيضا حتى لا يسبب السهر للرضيع، ولا ينام الطفل جيدا، ولكن يجب الحرص على شرب الكثير من الماء، وأيضا العديد من السوائل التي تزيد من لبن الأم المرضعة، وأيضا لمعادلة السوائل التي يفقدها الجسم بسبب الكافيين الموجود في الشاي الأخضر.

لابد من أن تنتبه السيدة المرضعة لو أن رضيعها أصبح لا ينام بصورة طبيعية، ومصاب بالأرق ونشاط زائد، فهذا يشير إلى أن هذا الطفل تؤثر فيه أقل كمية من المنبهات فلابد أن تتوقف السيدة تماما عن شرب الشاي الأخضر حتى لا تضر بصحة مولودها.

حالات يمنع تناولهم للشاي الأخضر

-المصابين بالأنيميا: حيث يقلل من إمتصاص الحديد في الدم وبالتالي يزيد من الأنيميا، ولكن لو تم شربه بكمية قليلة وبعد الأكل بساعتين حتى لا يؤثر على إمتصاص الحديد من الطعام، لن يكون هناك أي ضرر منه.

-مرضى القلب: الأشخاص المصابين بأمراض القلب وتصلب الشرايين وأي أمراض لها علاقة بالأوعية الدموية ينصح بعدم شربهم للشاي الأخضر.

-من يعانون من الأرق: حيث أنه يحتوي على كافيين والذي يزيد من النشاط ويزيد من الأرق وحالات الإضطراب النفسي والقلق.

-مرضى النزيف: المرضى المصابين بالنزيف يمن شربهم له تماما بسبب تأثيره السئ على حالتهم.

-مرضى السكري : حيث يؤثر على نسبة السكري في الدم، ولهذا يجب على مريض السكري الذي يشرب الشاي الأخضر أن يراقب مستوى السكر لديه بإنتظام.

-مرضى الكبد: حيث يزيد هذا الشاي من حالتهم ويضرهم أكثر مما قد يفيدهم.

-مرضى ضغط الدم المرتفع: وهذا لأنه يزيد من إرتفاع ضغط الدم عن الإسراف في شربه.

-مرضى هشاشة العظام: حيث يقوم بطرد الكالسيوم الموجود في الجسم عن طريق البول، وبالتالي يقلل من نسبة الكالسيوم في الدم ويزيد من سؤ الحالة، ولكن تناول مالا يزيد عن كوبين في اليوم لن يكون له تأثير سئ، كما يمكن تناول مكملات غذائية تحتوي على الكالسيوم.

-مرضى القولون العصبي: حيث أن الكافيين يزيد من سوء حالة القولون العصبي، وأيضا يتسبب في إسهال شديد.

-من يتناولوا الأدوية: يعمل هذا الشاي على إدرار البول ولهذا من يتناول علاج يخص حالة مرضية معينة من الممكن ألا يستفيد من العلاج بسبب طرده خارج الجسم مع البول، لهذا لابد من الإحتياط وعدم الإسراف في تناوله.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017