إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

طريقة التمييز بين أنفلونزا الطيور والأنفلونزا الموسمية

انتشر مؤخرا مرض انفلونزا الطيور و لقي الكثير حتفهم من جراء الإصابة به ، و هناك الكثير من الأشخاص لا يعرفون الفرق بين أنفلونزا الطيور و الأنفلونزا الموسمية .

أنفلونزا الطيور
أنفلونزا الطيور هو ذلك الفيروس القادر على الانتقال من الطيور للبشر ، فيصيبهم بالعديد من الأعراض و قد يؤدي إلى الوفاة ، و من أهم ما يخيف العلماء و الباحثين من هذا الفيروس أن يتمكن من التحول إلى وباء ، فيكون قادرا على الانتقال بين البشر .

الأنفلونزا الموسمية
الأنفلونزا الموسمية هي حالة مرضية تتسبب فيها العديد من فيروسات الأنفلونزا المختلفة و المتداولة بين الأشخاص ، و قد سميت بالموسمية لأنها يصاب بها الأشخاص غالبا في أواخر فصل الخريف و طوال فصل الشتاء ، و قد تستمر حتى أواخر فصل الربيع ، و قد تكون مرض شديد القسوة إذا كان المصاب مريض بداء السكري أو الربو ، أو يعاني من مشاكل في القلب أو الرئة .

الاختلاف بين أعراض أنفلونزا الطيور و الأنفلونزا الموسمية
أنفلونزا الطيور
– من أهم العلامات التي توضح الإصابة بأنفلونزا الطيور عند البشر ، أن المريض يعاني من الحمى و السعال و حالة من الغثيان و الإسهال ، و كذلك قد يصاب بالقئ و بعض حالات صعوبات التنفس ، و لاحقا يصاب المريض بحالة من الالتهاب الرئوي و الفشل التنفسي .

– يصاحب الإصابة في العديد من الحالات ، حالة من التغيرات العصبية التي تؤثر بشكل بالغ على الإنسان ، مما يؤدي إلى ارتفاع معدلات الوفاة .

الأنفلونزا الموسمية
عادة تظهر الأنفلونزا في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي ، حيث يصاب المرضى بالعديد من الأعراض التي تظهر بشكل واضح في الأنف و الحنجرة ، و التي تتمثل في الشعور بالتهاب الحلق و سيلان الأنف و كثرة السعال و العطس و غيرها ، كما أن من أهم الأمور التي توضح الفارق بينهما من حيث الأعراض أن أعراض الأنفلونزا الموسمية يصاب بها المريض بشكل تدريجي ، في حين أن الأعراض الخاصة بأنفلونزا الطيور تأتي دفعة واحدة .

أسباب الإصابة بكلا من أنفلونزا الطيور و الأنفلونزا الموسمية
أنفلونزا الطيور
تكمن الإصابة بأنفلونزا الطيور في مخالطة الطيور المصابة ، و ذلك عن طريق التغذية أو التنظيف أو الذبح و غيرها ، و كذلك التواجد في الأماكن الملوثة بهذا النوع من الفيروسات ، أو تناول أطعمة تم غسلها بالماء الحامل لهذا الفيروس .

الأنفلونزا الموسمية
أما عن الأنفلونزا الموسمية ، فتتمثل طرق الإصابة بالعدوى عن طريق مخالطة أشخاص مصابين بالمرض ، أو استخدام أدوات المصاب أو استنشاق هواء محمل بهذه الفيروسات كذلك التواجد في أماكن مزدحمة و غيرها من الأسباب الأخرى .

علاج أنفلونزا الطيور
تم توفير بعض العقاقير التي تعمل على علاج عدوى أنفلونزا الطيور الآن ، و التي تشمل بعض المضادات الفيروسية ، و هذه المضادات تعمل على مقاومة تطورات الفيروس داخل جسم الإنسان و الحد من حالات الوفاة ، و قد تم توفير عدد من أنواعها المختلفة ، لتتناسب مع مختلف السلالات الموجودة من أنفلونزا الطيور أما بالنسبة للتطعيمات التي تعمل على الوقاية من الإصابة ، فلم يتم توفيرها حتى الآن.

علاج الأنفلونزا الموسمية
– هناك العديد من العقاقير المتوفرة في الأسواق ، و التي تعمل على القضاء على الفيروسات المسببة للأنفلونزا الموسمية ، و التي تصل فاعليتها حتى 90% .

– أما بالنسبة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية ، فهناك العديد من العقاقير و اللقاحات التي يتم تناولها ، للوقاية من الإصابة بهذه الفيروسات بسهولة .

– و لكن كليهما يشتركا معا في نقطة واحدة ، و هي أن على المريض المصاب بأي نوع من هذه الفيروسات ، أن يخلد إلى الراحة لفترة كافية و يتجنب الإقامة بمجهود كواحدة من أهم خطوات العلاج .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017