إكتشف إكتشف

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

بابلو إسكوبار - أغرب الحقائق عن ملك الكوكايين

يُعتبر بابلو إسكوبار من الشخصيات الشهيرة جدا في العالم لكن في مجالٍ مختلف تمامًا عن المعهود! فهو كما يُطلق عليه: “ملك الكوكايين”، بسبب نشاطه في مجال المخدرات وما يعنيه ذلك من الانغماس في الجريمة.

بابلو إسكوبار، كولومبي الجنسية، حقق ثروة ضخمة جدا من الأعمال غير الشرعية في تجارة المخدرات وقتل آلاف الأشخاص من أجل أن يُحقق مبتغاه!

وفي هذا المقال، نستعرض بعض المعلومات والحقائق التي رُبما لم تسمع عنها من قبل عن “ملك الكوكايين”!

بابلو إسكوبار

حقائق غريبة عن ملك الكوكايين “بابلو إسكوبار”!

1- ثروة بابلو إسكوبار تحققت من تجارة الكوكايين

في ذورة أعماله، كان بابلو مُسيطرًا على خوالي 80% من الكوكايين الذي يتم شحنه إلى الولايات المتحدة وحقق من ذلك مبلغًا ضخمًا يُقدر بحوالي 25 بليون دولار، ففي ذروة أعماله، كان بابلو يُهرِّب حوالي 15 طنًا من الكوكايين بشكلٍ يومي! وفي عام 1989م، أدرجته فوربس كأغنى رجل في العالم يثروة تزيد عن 3 مليارات دولار!

2-“العراب” وألقاب أخرى عُرف بها

كان لبابلو إسكوبار العديد من الألقاب والكُنيات التي عُرف بها خلال حياته. ولعل أكثرها شهرة على الإطلاق لقب “ملك الكوكايين”. ومن الألقاب الأخرى: الدون بابلو، الطبيب، إل ماجيكو، العراب، الزعيم، وقيصر الكوكايين.

3- أنفق 2500$ على الأربطة المطاطية فقط

وفقًا لمُحاسب بابلو الخاص وأخيه روبرت، فإن بابلو كان يُنفق 2500$ “9250 ريال سعودي” شهريًا فقط على شراء الأربطة المطاطية لربط حزم الأموال. ولك أن تتخيل كم كانت تبلغ ثروته على أساس ذلك!

4- يُعتبر “روبن هود” في مسقط رأسه

وُلد بابلو في عائلة فقيرة وابن مزارعٍ فقير في بلدة ميديلين في كولومبيا. واستغل بابلو فيما بعد ثروته في تطوير مدينته الفقيرة وبناء عقارات وحدائق وملاعب كرة قدم ومستشفيات وكنائس. لهذا السبب، يعتبره سكان مدينته الأصلية بمثابة “روبن هود” الذي سرق من أموال الأغنياء لإطعام الفقراء من أبناء شعبه!

5- مسؤول عن قتل آلاف الأشخاص

من أجل الوصول إلى أعلى سلم الثروة وتجارة المخدرات، كان على بابلو قتل الآلاف من الأشخاص من منافسين ومسؤولين حكوميين ومدنيين ورجال شرطة! ويُقدر عدد الأشخاص الذين قتلهم بحوالي 4000 شخص، منهم 200 قاضي و1000 رجل شرطة!

6- كانت الفئران تلتهم أمواله بسبب كثرتها

كانت أموال بابلو مخزَّنة في مستودعات مختلفة. وبسبب تكدس الأموال في المستودعات، كانت الفئران تلتهم مبلغًا لا بأس به قدَّره البعض بحوالي 10% من إجمالي ثروته!

7- قام بدفن ثروته مثل القراصنة

نظرًا لكمية الأموال الضخمة التي يربحها في كل يوم، كان عليه أن يُخفي نقوده في أماكن لا يُمكن لأي شخص الوصول إليها! ومن إحدى أفكاره أنه استعمل براميل نفط بلاستيكية لوضع أمواله فيها ثم دفنها في الأرض، كما أفادت تقارير صدرت عام 2012م أن مزارع كولومبي وجد أكثر من 600 مليون دولار مخبَّأة في طبول قديمة مدفونة في الأرض!

8- حرق 2 مليون دولار لتدفئة ابنته

دائمًا ما كانت تختبئ عائلة بابلو في أماكن سرية. ويروي مقربون منه إن عند مرض طفلته ذات يوم بعد إصابتها بالتهاب رئوي خلال عملية هروب لعائلته، قام بحرق مليوني دولار لإبقائها دافئة!

9- قام ببناء سجنه الخاص

بعد تفجيره لطائرة وتدفق الدعوات عليه في عام 1991م، قرر بابلو تسليم نفسه للشرطة خشية أن يتم تسليمه إلى الولايات المتحدة شرط أن يبني سجنه الخاص، وهذا ما حصل بالفعل. وبسبب جمال السجن، كانت تسميه الناس بالكاتدرائية، فقد كان السجن يضم ملعب كرة قدم وتلسكوب يسمح له بالاطمئنان على منزله وعائلته. كما كان يملك هاتفًا للاطمئنان على ابنته باستمرار.

10- قاعدة “فضة أو رصاص؟”

من المعروف عن إسكوبار أن كان له قاعدته الخاصة في التفاوض، وهي قاعدة “الفضة أم الرصاص”، بمعنى آخر، من لم يقبل برشوته من المال كان يقتله على الفور!

11- مقتل بابلو إسكوبار

في عام 1993م، أعلنت الشرطة الكولومبية عن تمكنها أخيرًا من قتل ملك الكوكايين بالتعاون مع قوات أمريكية مسلحة. واختلف الكثير على صاحب الطلقة التي أصابت بابلو في رأسه وقتله، لكن الكثيرين يتكهنون أن بابلو انتحر قبل أن تقتله الشرطة لأنه كان دائمًا ما يقول أنه سيُطلق النار على رأسه إن وصلت إليه الشرطة!

12- جنازة إسكوبار

أكثر من 25 ألف شخص احتشدوا لتشييع إسكوبار إلى قبره. فالكثير من الناس وجدوا فيه بطلًا ساعد الفقراء من أبناء شعبه. لكن المشيِّعين قاموا بمهاجمة الصحفيين الأمريكيين بعد اتهام أمريكا بالمسؤولية عن مقتل إسكوبار.


التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

إكتشف

2017